دكتور نفسى

ما هي علاقة الطب النفسي بالادمان وما هي وظيفة الطبيب النفسي فيما يتعلق بذلك ؟

مراكز اعراض الانسحاب

 

يرتبط الطب النفسي ارتباطا وثيقا بعلاج ادمان المخدرات بكل أنواعه حيث أن من مهام الدكتور أو الطبيب النفسى هى أن يساعد المدمن في تخطي كافة مراحل العلاج من الادمان, فالطب النفسي يعمل علي استرجاع ثقة المدمن بنفسه و بقدرته علي التغيير وبدأ حياة جديدة بعيدة تماما عن تعاطي المخدرات , فمعظم الحالات التي تعالج بدون تدخل الطب النفسي يعود متعافيها الي الادمان مرة أخري وهذا ما يسمي بالانتكاسة , و هذه الانتكاسة لا تعني فقط أن يعود المدمن الي المخدر فقط بل تعني العودة الي كل ما قد تم الانفصال عنه كليا , وتتسبب الانتكاسة في شعور المدمن بخليط من اليأس و الأسي و الضعف و عدم القدرة علي التغيير و ترسخ في ذهنه انه لن يستطيع التخلص من هذه السموم ابدا , و هنا يظهر دور الطب النفسي في علاج جميع المشاكل التي يواجهها المدمن في رحلة علاجه وايجاد الحلول للصعب منها , فالطب النفسي يعمل علي مساعدة المدمن في تخطي كل العقبات التي يمكن أن تواجهه سواء أثناء العلاج أو بعده وتجعله قادرا علي مواجهة نفسه حتي يجعلها قوية كفاية لمواجهة أي شيء يجعله يعود مرة أخري الي ذلك الطريق , والطب النفسي يجعله أيضا مؤهلا لتجاوز كافة مراحل العلاج عن طريق برامج علاجية مميزه والتي تكون مبنية علي يد أفضل الأطباء وكذلك يجعله الطب النفسي مدركا تماما بأنه المتحكم الاول و الوحيد في حياته فهو محور كل ما يدور في حياته.

مراحل العلاج النفسي

تبدأ اولي مراحل العلاج النفسي بمرحلة ما قبل الرغبة في التغيير , و في هذه المرحلة يتم مواجهة المدمن بحقيقة الادمان و بكثرة أضراره وتأثيره السلبي علي صحته و علي الاشخاص المحيطة به, و لا يطلب من المدمن في هذه المرحلة بذل جهد ولا يمكن تقديم النصائح له في هذه المرحلة و ذلك لأنه لن يكون مؤهلا للاستجابة للنصائح في هذه المرحلة , ثم تأتي المرحلة الثانية في العلاج النفسي وهي مرحلة رغبة المريض في التغيير والعلاج من الادمان ففي هذه المرحلة يشعر بالضيق من ادمانه و الخزي مما يفعله بنفسه و بمن حوله و تزداد رغبته في التخلص من هذه السموم , و في هذه المرحلة يبدأ المدمن بالتحدث عن المعوقات التي تمنعه من تحقيق رغبته في التغيير و عن اللذه التي يجدها المتعاطي عند تناول المخدرات التي تدفعه للاستمرار رغم علمه بكافة مخاطرها , و يقوم الطبيب النفسي هنا في هذه المرحلة بالاستماع له و معرفة كافة مخاوفه و يقوم بمساندته لكي يتجاوز هذه المرحلة , و بعد ذلك تأتي المرحلة الثالثة و هي مرحلة الصراع بين الرفض و القبول للتغيير و يأخذ الطبيب بيد المريض نحو طريق التغيير الحقيقي و يساعده باتخاذ الخطوات الحقيقة لاحداث التغيير و مساعدته في تعلم مهارات جديدة مفيدة للحياة تساعده في التعامل مع نفسه و مع المحيطين له و مع كافة المشاكل التي قد تواجهه في حياته بعد التعافي من الادمان , لذا يعتبر العلاج النفسي له دور هام جدا و أساسي في علاج الادمان من المخدرات.

علاج ادمان المخدرات

عناوين مصحات علاج الادمان في مصر

تعد مستشفي دار الهضبة المستشفي الرائدة في علاج ادمان المخدرات بكل أنواعه, فهي ليست فقط من أفضل وأهم مستشفيات علاج الادمان من المخدرات في جمهورية مصر العربية بل وأيضا في الشرق الاوسط كله , حيث يتم علاج الادمان علي ثلاثة مراحل أساسية وهم مرحلة الانسحاب وهي من أول المراحل التي يواجهها المدمن وهي من أهم المراحل في عملية التعافي من المخدرات حيث يتم فيها التخلص من كافة سموم الجسم و تتم هذه المرحلة تحت اشراف طبي متكامل وأمن ، أما المرحلة الثانية فهي مرحلة التأهيل النفسي و الاجتماعي و الرياضي و المرحلة الاخيرة هي المتابعة الجيدة و منع حدوث الانتكاسة و ذلك تحت اشراف اكبر أطباء علم النفس المتميزين ذي الخبرة العالية في مجال علاج الادمان من المخدرات بكافة أنواعه, فمستشفي دار الهضبة متخصصة في علاج الادمان من المخدرات بكافة أنواعه مثل الادمان علي الترامادول و الشبو و الهيروين و الكبتاجون و الكوكايين و الكحول و الحشيش و الأفيون وغيرها من أنواع المخدرات الأخري والمستشفي أيضا تراعي السرية التامة , فأهم ما يميز مستشفي دار الهضبة لعلاج ادمان المخدرات هي الحفاظ علي سرية و خصوصية المرضي , فلا تتردد اخي المدمن في التواصل معنا فنحن سنساعدك في التخلص من ادمان المخدرات وفي وقت قياسي ستبدا معنا حياة جديدة خالية تماما من الأمراض و ستعود لحياتك الطبيعية و لأسرتك , فقط كل ما عليك القيام به هو اتخاذ القرار في التخلص من هذه السموم وأترك الباقي علينا بعد الاتصال بنا, فنحن في انتظار اتصالك .

 

_دار الهضبة الأفضل علي الاطلاق_

عن alhadba

شاهد أيضاً

علاج الترامادول

ما هو الترامادول ؟ الترامادول من المسكنات القوية وهو يستخرج من المورفين و هو يستخدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *